من تاريخ و عجاءب منطقة كوش بالحوض الشرقي – بقلم الاستاذ ادوم ولد بيبي

0
526 Lectures
weeklyinfos.net@gmail.com
weeklyinfos.net@gmail.com

من تاريخ و عجاءب منطقة كوش بالحوض الشرقي
تلك الارض المعطاء المباركة لها مستقبل واعد ان شاء الله فالمنطقة التي تعرف بعدل بكرو و امورج و باختصار بارض كوش الاخضر او لكحل توجد بها مجموعة من القبائل لهم تاريخ يجب ان يكتب و يحفظ لاصالته و شموخه فهي بالطبع بها اشياء عجيبة وغريبة لاني يوما من الايام و انا طفل صغير وجدت بها حلي نساء قديم فاخذت منه البعض و حملته الي الاخوات و بعد التامل وجدو انه نفيس و عندما ذهبن جماعيا الي عين المكان لم تسنح لهم الفرصة في رؤيت المكان بالتحديد وتقول الحكاية المحلية انه كنز محفوظ من قبل الجان وتجدر الاشارة اننا نعرف جميعا جنيا نسميه بواشهيب او بوشميعه اواسيدار الذي يقطن ما بين جكات و فتور و المدروم و امنيمنات و ام لحياظ و هو لا يظهر الا ليلا و كان بيدة شمعة و ذلك الجان المعروف عندنا في المنطقة المحددة يبيت ليلته و كانه يتفقد ارضه و سكانها ليلا ليحميهم و ليضلل المسافرين و الاعدا ء المتسللين ليلا سبحان الله و عليه فهي منطقة تراث و اثار و مجد و شموخ و عز و ارض الصالحين و الاولياء و الاقطاب و بها قطب زمانه الشيخ محمد لقظف اجعفري و كثير من الصلحاء و الشرفاء كما انها ارض لغن و التقاليد و الابداع و اتدنيت حيث انها احتضنت امارات عديدة زنجية ما زالت توجد اثارها و كانت مهد امارة اولاد امبارك وعنها كتب مدون انكليزي شهير مستشرق حل بتلك الواحة ان ذاك حيث تم حجزه عنوة من قبل احد امراءها لان سبق و ان قالت له زوجته المسافرة بانها تحب ان تري اوروبي اي نصراني عن قرب حيث طلب منه البقاء حتي عودتها و قبل فمكث معهم عدة اشهر حتي عادت زوجته من سفرها و راته و اكرمته و حسنت ضيافة و اطلس سراحه مكرما معززا و هو يحب تلك الارض حبا جما و التحفة موجودة في ارشيف المؤرخ سيد احمد ولد الامير ولد احمد عيده و بتلك الارض ابتكر ايضا الفنان شيخنا ولد اباش رحمه الله مقام الموسطي لجانبه العاكر المسماة بلكنيديه …
واخيرا وحتي نهاية السبعينات كانت بعض المنازل بامورج و منها منزل والدي رحمه الله تتحول ليلا الي مدارس لتعليم الهول التقليدي الاصيل اي اجانبه البيظه واجامبه الكحلة و لكنيدة حيث يحضر الاكابر و الاعيان و الاطفال و حتي النساء ليتعلم الكل هذا الفن عن قرب و من بعض الفنانين المشهورين كالشيخ ولد اباش و محمد الامين ولد اخبال و اببوي ولد بنك و لعربية بنت بوب جدو رحمهم الله جميعا و القاءمة طويلة …
ان المنطقة ككل كانت حقا مهد اشعاء حضاري نادر و متميز…
و من المؤسف جدا انني عندما ذهبت في الاجازة السنوية الي تلك الربوع و بت ليالي مع الاهالي و تيقظت ليلا و تسمرت لم الاحظ شمعته و حركيتها المعهودة و عندما سالت عنه الاهالي اذا بهم يقولون لي يا سبحان الله لم تعد شمعته كما تعودناها نشطة و ربما اصبح عجوزا والاطفال لم يتحملوا المسؤولية بعد الشييء الذي يوحي باننا نعيش حقا فترة تحولات جذرية و ربما تكون مثيرة للجدل و للحديث بقية…

AUCUN COMMENTAIRE