رسم لأمير أولاد امبارك القوي اعلي ولد أعمر ولد هنون ولد بهدل. لسنة 1796

0
1 396 Lectures
weeklyinfos.net@gmail.com
weeklyinfos.net@gmail.com

رسوم من القرن الثامن عشر لإمارة أولاد امبارك بالحوض
+++==+++==+++==+++==+++==+++==+
هذه رسوم جميلة جدا وقديمة جدا وفيها رسم لأمير أولاد امبارك القوي اعلي ولد أعمر ولد هنون ولد بهدل. وتعود لسنة 1796.
ويبدو أن أحد الرسامين الأوروبيين استوحاها من حديث مع الرحالة الإنجليزي مونگو بارك الذي زار مقر إمارة أهل بهدل وأقام معهم فترة. تحدث الرحالة الإنجليزي مونگو بارك في كتابه: (رحلة داخل إفريقيا)عن سلطنة أولاد امبارك بباغنة وسماها في كتابه ذلك: « مملكة ولد أعمرْ » (de Ludamar Royaume)، ويقصد الأمير اعلي (وهو الرجل ذو اللحية البيضاء في الرسم الأول). وقد مكث مونگو بارك مع أولاد امبارك زمنا عند بئر بالنعوم بمنطقة باغنة (وهي على تماس بين منطقة الحوض الموريتانية ومنطقة واغادو المالية).
والأمير اعلي هذا هو اعلي بن أعمر بن هنونْ بن بهْدل: ذكر ابن حامد أنه يلقب « بوسروال ». وذكر أنه أرفع أهل بهدل سلاطين أولاد امبارك ذكرا وأنفعهم للمسلمين وأطولهم في المدة ملكا وأكثرهم عددا وعدة. نازعه عمه اعلي الشيخ فطرده إلى بلاد بمبارة فمات بعد حرب دامت سنين. والأشهر أن اعلي توفي رحمه الله سنة 1798م أي سنتين بعد زيارة مونگو بارك للحلة وكان ذلك في مارس..1796م.
وصف الرحال الأمير اعلي بأنه شيخ عربي ذو لحية بيضاء كثة وأنه يمتطي جواده الأبيض دائما، أما إذا توجه إلى المسجد فإنه يمشي راجلا وذكر أنه لا يبيت في مكان معروف من حلته لاحتياطه الأمني. وقد كان قدوم « مونگو بارك » بالنعوم مركز سلطنة اعلي يوم 12 مارس 1796م وقد وصف الرحالة مجلس الأمير وذكر ما شاهده من ضرائب يدفعها السودان لأولاد امبارك مقابل حمايتهم، ويذكر أن مجال مسيرة عشرة أيام (مما يعني بمقاييسنا اليوم ما يناهز 500 كلم) كل هذه الانطباعات وغيرها ساقها مونگو بارك في كتابه: (Voyage dans l’interieur de l’Afrique).
شكرا للأخ اعلي الشيخ ولد هنون على تنبيهي إلى هذه الرسوم الثمينة.
ملاحظات:
نرى في الرسم الأول الأمير اعلي بلحيته البيضاء الكثة، ونرى الرحالة مونگو بارك يقص شعر مراهق، لعله أحد أبناء الأمير وقد عرف عن القبائل الصحراوية ظاهرة « قص القرن »، عندما يقوم الشاب بعمل بطولي.
وفي الرسم الثاني أحد فرسان أولاد امبارك على راحلته ونرى طول الرمح الذي كانوا يستعملونه في الحروب وفي الصيد.

سيدي أحمد ولد الأمير

Photo de Idoumou Ould Beiby.
Photo de Idoumou Ould Beiby.

AUCUN COMMENTAIRE