اين البوليساريو مما يجري في الشرق الاوسط ؟

0
355 Lectures
weeklyinfos.net@gmail.com
weeklyinfos.net@gmail.com

قد يبدو ان السؤال عن مكان البوليساريو او موقعها مما يجري بمنطقة الشرق الاوسط فيه تجني كبير على جبهة البوليساريو ، ومحاولة لاقحامها في موضوع بعيد عنها جغرافيا وسياسيا، لكن بما ان مايجري في منطقة الشرق الاوسط سينعكس لامحالة على ارجاء المعمورة خاصة بعد ان حذر رئيس الوزراء الروسي من نشوب حرب عالمية، اصبح من الواجب التساؤل عن انعكاس مايجري على نضال الىشعب الصحراوي خاصة على ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو.
منذ سنوات اصبحت البوليساريو غائبة عن المشهد الدولي ولاتأثير لها في مجريات الاحداث بخلاف بعض الحركات والمنظمات التحررية التي تأسست بعد البوليساريو، ويعود سبب عدم تأثير جبهة البوليساريو في السياسة الدولية الى توقيع النظام الصحراوي على قرار وقف اطلاق النار مع العدو المغربي عام 1991 بسبب الظروف الاقليمية خاصة الاوضاع الداخلية في الحليف الاول للثورة الصحراوية خارجيا الجزائر، التي كانت تمر بوضع داخلي مضطرب ادى الى وقوع حرب اهلية ذهب ضحيتها 250 الف قتيل حسب الاحصائيات الرسمية.
ومنذ عام 1991 غابت كلمة البوليساريو بشكل واضح عن عناوين الاخبار الرئيسية، ولم يعد العالم يتذركها الا اثناء زيارات المبعوثين الخاصين للامين العام الاممي او اثناء مناقشة القضية الصحراوية في مجلس الامن الدولي، ويرجع سبب الغياب عن التأثير في الاحداث الدولية الى عجز جبهة البوليساريو بقيادة النظام الحالي عن تقديم اي مبادرات جديدة ، ولم يعد في جعبتها الا استهلاك انتصارات الماضي او استغلال بعض المبادرات التي اثرت في تاريخنا الحديث دون ان يكون للقيادة اي دور في نجاحها، وخير دليل انتفاضة عام 2005 بالمناطق الصحراوية المحتلة وملحمة اكديم ازيك عام 2010، وهي الانتصار التاريخي الذي قام به مناضلي الارض المحتلة كرسالة واضحة لرفض واقع الاحتلال المغربي.
ورغم غياب اي تأثير لجبهة البوليساريو في الاحداث الدولية الا ان هذا لايعني انها لن تتأثر بما سيجري في العالم من تطورات متسارعة خاصة بمنطقة الشرق الاوسط التي اصبح الجميع في انتظار الاعلان عن بدء شرارة الحرب الاقليمية او العالمية في تلك المنطقة التي اصبحت اكثر المناطق توترا في  العالم.
مشروع السلام في الصحراء الغربية اول ضحايا الحرب الاقليمية..
في حال نشوب اي حرب عالمية او اقليمية كبيرة بمنطقة الشرق الاوسط فان ذلك سينعكس على مشروع السلام الاممي المتعثر في الصحرء الغربية، وستحرص كافة الاطراف على ضمان استمرار الوضع القائم الذي لايشكل خطرا على السلام العالمي، مايعني تمديد مهمة المينورسو لسنة قادمة وترضية اطراف النزاع بفقرات في قرار مجلس الامن الدولي لضمان موافقتهم على استمرار حالة الجمود التي ترعاها منظمة الامم المتحدة، وتفادي اي مبادرة جديدة من شأنها ان تهدد الاستقرار في المنطقة، ويبدو ان هناك اتفاق غير معلن بين نظامي الرباط والرابوني على استمرار الامر الواقع طالما ان نظام المخزن والقيادة الصحراوية لايدفعون ثمن الانتظار القاتل الذي يعانيه المواطن الصحراوي البسيط.
شبح الازمة الغذائية..
الازمة الغذائية : هي فرضية مطروحة مع اندلاع اي حرب اقليمية او عالمية وهذا بسبب سعي كافة اطراف النزاع الى قطع طرق الامدادات وهو ماقد يؤثر على طرق الامداد البحري مما ينذر بحدوث ازمة غذائية عالمية في البلدان التي تعتمد على الواردات او على المساعدات الخارجية، وعليه يجب ان يوضع في الحسبان ضرورة الحفاظ على مخزون كافي من المواد الغذائية الرئيسية لاوقات الكوارث، خاصة وان اللاجئين هم الحلقة الاضعف في اي صراع دولي، وقد اثبتت تجربة الفيضانات الاخيرة عدم توفر اي مخزون غذائي لحالات الكوارث بمخيمات اللاجئين الصحراويين.
وعلى صلة بموضوع الحرب الاقليمية المنتظرة في منطقة الشرق الاوسط قالت مواقع اخبارية انه من الصعب التنبؤ بمدى قدرة السعودية وتركيا معا على الانخراط عسكرياً في سوريا، فإرسال قوات برية وروسيا تقصف يعني الدخول بمواجهة مباشرة مع موسكو، فهل تستطيع تركيا تحمّل تبعات هذه المواجهة؟ وهل سيكون الناتو حاضراً للدفاع عن عضو مؤسس من أعضائه؟!. في المقابل ماذا لو وصلت الطائرات الروسية لليمن وبدأت بقصف قوات التحالف الخليجي دعماً للحوثيين كما تفعل في سوريا دعما للأسد.
اليوم يبدو المشهد معقداً والصورة ضبابية، فالأحداث تتسارع بشكل كبير، بارجات روسية تتجه نحو المنطقة، طائرات سعودية قطرية وصلت إلى تركيا، مدافع تركية بدأت أولى عملياتها في سوريا. لكن ما هو واضح بشكل جلي هو أن الحرب قادمة، فلنستعد لها.

Source : futurosahara

AUCUN COMMENTAIRE