هذه الحركات تقود حربا ترفع فيها شعار »سنفدى القرأن  » وكان الدولة تشن حربا على القرآن

0
329 Lectures
weeklyinfos.net@gmail.com
weeklyinfos.net@gmail.com

رغم ان الرئيس الموريتانى لم يتوان لحظة عن الخضوع لرجال الدين والسير فى فلكم وفتح قناة تلفزيونية دينية واذاعة دينية واحتل رجال الدين كل واجهة وفى عهدة انتعش فصيل الدعاة ووفد الى موريتانيا مايقارب 11000 الف داعية فى ندوة عالمية خاصة بهم وتم بناء العديد من المساجد واصبح للائمة رواتب رغم ان لافائدة يجنيها المواطن من ورائهم غير التجهيل والتجهيل فى وقت تراجع فيه التعليم النظامى الا ان ذلك لم يرض حركات اسلامية اخرى لان المنافسة فى الميدان الدينى لاترضيهم ويفضلون البقاء فى الساحة بمفردهم ’ وعليه فان هذه الحركات تقود حربا ترفع فيها شعار »سنفدى القرأن  » وكان الدولة تشن حربا على القرآن ..
لن تترك الحركات الاسلاموية ورجال الدين واصحاب المحاظر المستقبلة للاموال موريتانيا قبل ان يدخلوها فى حرب اهلية …
المستقبل فى ظل الصراعات الدينية مظلم

Source : Mekfoula Brahim

AUCUN COMMENTAIRE